الإعلام الجديد لمحة وتعريف ( المواقع الإجتماعية)

المواقع الاجتماعية

هي أدوات الإعلام الجديد كما إنها لايمكن إلا أن تكون مواقع على الشبكة العنكبوتية ، يميزها عن غيرها ميزات توفر للمستخدم في كافة المجالات يتم من خلالها ولوجه فيها ومشاركة معلوماته في هذا المجال مع من يريد من أصدقائه ومحبيه عن طريق أزار توفر لهم ذلك .

تميزت هذه المواقع الاجتماعية بميزات عديدة لايقدر الكل يوصفها لأنها في كل يوم يُضاف إليها الجديد من التحديثات والمميزات التي تجعل المستخدم في ارتياح من أمره داخل هذه المواقع ولكي لايرحل عن هذه المواقع في حال وجود مواقع مشابهه منافسة مستقبلاً .

أيضاً تميزت هذه المواقع بأنها عامة تستقبل مسجلين من كافة الأصناف والتخصصات فتجدّ فيها الطبيب والمهندس والمبرمج والمعلم والبناء أضف إلى ذلك سائقي السيارات ، هذه العمومية جعلت كافة سكان المعمورة يقبلون على هذه المواقع لتحقيق أهداف معينة أبسطها وأكثرها الهدف الترفيهي .

وبما إن الناس قد توافدوا على هذه المواقع بكافة أصنافهم كان لابد على مالكي هذه المواقع أن يوفرون للمستخدم مايناسب طبيعته وتخصصه فوفِرتْ لهم خانة في ملفاتهم الشخصية يتم فيها التعريف بأنفسهم وتخصصاتهم المختلفة ، وهذا ليس بغريب عليك أيها القارئ أن تدخل أحد البروفايلات لأحد مستخدمي هذه المواقع فتلاحظ تخصصه الأكاديمي ومكان عمله الوظيفي تحت هذه التعريفات يمكن في هذه المواقع أن يجتمع مثلاً طبيباً من شرق أسيا مع نطيره الأخر من أمريكا الشمالية أو أوروبا فيناقش موضوعاً ما عبر الرسائل العادية أو العاجلة المتاحة لهم كما إنه يمكن في هذه المواقع أن يجتمع عصبة من المهندسين أو غيرهم في صفحة معينة في هذه المواقع فيناقشون أبحاثهم وقضاياهم ، كما يمكن للشخصيات الكبيرة أن تتواصل مع محبيها ومعجبيها عبر هذه المواقع في صفحات خاصة يتابعها المستخدم عن طريق رز” أعجبني ” أو “Like” في موقع وfollower”” في موقع أخر ومن خلالها يأتي للمتابع تدوينات الشخصية المشهورة ومرئياتها وأخر تحديثاها ، كما إنه يمكن استخدام نفس هذه الصفحات للشركات والمؤسسات الحكومية والعامة .

هذا عن مواقع التواصل والعرض لكن هناك مواقع أخرى تتبع للشبكات الاجتماعية يكون لك أيها المسجل فيها قناة حسب تسميتك هذه القناة يمكنك أن تضع فيها ملفاتك المرئية ليشاهدها الكل والمشاهد يتابعك عبر قناتك أما تلقائياً أو عن طريق ضغطه لزر ” اشتراك ” الذي من خلاله تصل إليه رسالة عبر بريده الإلكتروني مفادها إنك قمت بإضافة ملفات مرئية جديدة إلى قناتك سواءً أنت صورتها بنفسك أم صورت لك ليتابعها أولاً بأول ، كما يمكنك أيها المستخدم لهذا الموقع أن تعمل بث تلفزيوني أو إذاعي مباشر عبر قناتك في هذا الموقع .

تذكر أيها القارئ أن ماتم طرحه عن الموقع السابق يخدم الذين يحبون مواجهة الأضواء ، لكن ماذا عن من يعشق القلم ويكره الأضواء ؟

لقد تم إنشاء مواقع للتدوين وغالباً هي تخدمنا نحن معشر الكُتاب في هذه المواقع يصبح للمستخدم مدونة خاصة أي شبه “موقع خاص ” يتم من خلالها إضافة تدويناته ومقالاته وخواطره وكل ماجاش في نفسه لأن التدوين هو الكتابة والكتابة من الأدب والأدب هو تعبير عن مايجيش في النفس ، وهذه التدوينات يمكن لكاتبها أن يضيف إليها مايدل عليها من الصوتيات والمرئيات .

تطرقنا في حديثنا إلى من يواجهه الأضواء ومن يكره مواجهتها ونسينا من يتحكم بالآلات التي تٍشع منها الأضواء إلا إنهم ” المصورون” فهل يوجد لهم مكان في الشبكات الاجتماعية ؟

نعم يوجد لهم مكان في الشبكات هناك موقع خاص للصور يتم للمستخدم أن يضع فيه صوره التي ألتقطها بكاميرته الفوتوغرافية ليصبح بعد ذلك معرض
لإبداعاته في هذا المجال.

 تابعونا في الحلقة الثالثة ..

(المواقع الإجتماعية ..قصة إنشائها ولمحة عن استخدامها )

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s